تسهيلات حكومية لتملك العقارات في تركيا من قبل الأجانب

الصفحة الرئيسة  /  المقالات  /  مقالات الاستثمار العقاري  /  تسهيلات حكومية لتملك العقارات في تركيا من قبل الأجانب

تسهيلات حكومية لتملك العقارات في تركيا من قبل الأجانب

أبرز التسهيلات التي تشجع الأجانب على تملك العقارات في تركيا

تسهيلات حكومية لتملك العقارات في تركيا من قبل الأجانب
16 تموز/يوليو 2022
  • 2079

قدمت الحكومة التركية جملة من التسهيلات كما أنها عدلت العديد من القوانين المرتبطة بتملك الأجنبي للعقارات في تركيا، وهي بذلك ساهمت في زيادة توجه الأجانب إلى تملك العقارات في تركيا.

يتضمن مقال اليوم وبشكل مفصل كافة التسهيلات التي قدمتها الحكومة والمرتبطة بتملك الأجانب للعقارات في تركيا.

 

تسهيلات قدمتها الحكومة التركية عند تملك العقارات:

قدمت الحكومة التركية العديد من التسهيلات تشجيعاً منها للأجانب لتملك العقارات في تركيا، وتنشيط سوق العقارات وحركة الاستثمار العقاري ونذكر من تلك التسهيلات:

  • الإقامة العقارية:

تمنح الإقامة العقارية للأجنبي الذي يشتري عقار سكني في تركيا تبلغ قيمته 75 ألف دولار كحد أدنى كما أنها تحقق للمقيم العديد من المزايا المرتبطة بها:

  • تسمح الإقامة العقارية لحاملها إمكانية الإقامة ضمن تركيا بشكل قانوني.
  • تمنح الإقامة العقارية لكل من مالك العقار وزوجته وأولاده بصفتهم مرافقين له.
  • تسمح للمقيم التنقل بحرية بين الولايات التركية بكل أريحية.
  • تتيح الإقامة العقارية إمكانية الدخول والخروج من وإلى تركيا دون الحاجة إلى تأشيرة، ودون أن تفقد الإقامة صلاحيتها.
  •  مدة الإقامة العقارية عام أو عامين، وهي قابلة لتجديد بشكل دائم.
  • تتفوق الإقامة العقارية بأهميتها على الإقامة السياحية، وإقامة العمل ومختلف الإقامات الممكنة الأخرى.
  • يحق لحامل الإقامة العقارية الاستفادة من كافة الخدمات التعليمة والصحية المتاحة للمواطنين الأتراك.
  • كما يحق للمقيم إقامة عقارية العمل والاستثمار ضمن تركيا طيلة فترة الإقامة، وبذلك فإن الإقامة العقارية تعتبر هدفا" كبيرا" من أهداف شراء العقارات في تركيا من قبل الأجانب، لأنها تحقق لهم العديد من الأهداف.

 

  • الجنسية التركية: 

قامت الحكومة التركية بتعديل قانون الحصول على الجنسية التركية مقابل شراء عقار في تركيا وتعتبر التعديلات المتعلقة بالجنسية من أكثر الأسباب التي شجعت الأجانب للتملك في تركيا نظراً إلى أهمية الجنسية التركية والتي تسمح لحاملها الاستفادة من كامل حقوق المواطنين الأتراك.

ونذكر التسهيلات التي قدمتها الحكومية التركية والمرتبطة بموضوع الجنسية:

  •  قامت الحكومة التركية بتخفيض قيمة العقار اللازمة للتقدم بطلب الحصول على الجنسية التركية من مليون دولار إلى ٤٠٠ ألف دولار.

ولكن بشرط ألا يقوم مالك العقار ببيع عقاره قبل مضي ثلاث سنوات على تاريخ شرائه.

  • وكنوع آخر من التسهيلات الحكومية، لم تحصر القيمة اللازمة بعقار واحد، بل يحق للأجنبي أن يمتلك مجموعة عقارات

بشرط أن تحقق قيمتها الإجمالية ٤٠٠ ألف دولار على الأقل. 

  • يشمل القرار حصول الأجنبي على الجنسية التركية مقابل شراء عقار قيد الإنشاء

وفي هذه الحالة يتم وضعه تحت الرهن لمدة ثلاث سنوات.

وبحصول مالك العقار الأجنبي على الجنسية التركية يحق له التمتع بكامل حقوق ومزايا المواطن التركي، ومن أهم تلك الحقوق:

  • حق التملك والبيع والشراء ضمن تركيا مثل أي مواطن تركي.
  • حق الوصول إلى وظائف حكومية متاحة للمواطنين الأتراك فقط.
  • الحصول على الراتب التقاعدي.
  • حق المشاركة في الانتخابات والترشح لها.
  • كما يسمح للأجنبي بازدواجية الجنسيات، فيحق له الاحتفاظ بجنسيته الأم إلى جانب الجنسية التركية.

بالإضافة إلى الاستفادة من كافة الخدمات المتاحة للمواطنين الأتراك من خدمات تعليمية وصحية  

 

  • جواز السفر التركي:

بعد تجنيس مالك العقار سيتمكن من الحصول على جواز السفر التركي بشكل مباشر والذي يعتبر من أهم وأقوى الجوازات في العالمية، التي تمكن حامله من الاستفادة من مزاياه العديدة، مثل: 

  • إمكاني السفر إلى ٦٤ دولة دون الحاجة إلى تأشيرة.
  • إمكانية الدخول إلى ٢٦ منطقة من مناطق الشنغن.
  • كما يسمح لحامله بالاستفادة من المنح الدراسية والتخفيضات على الدورات التعليمية العالمية والمتاحة للأتراك.

جواز السفر التركي

  • إلغاء قانون التملك بالمثل:

يعتبر إلغاء قانون التملك بالمثل خطوة داعمة ومشجعة لتملك الأجانب للعقارات في تركيا فقد قامت الحكومة التركية بإلغاء القانون والذي كان يتضمن " منع الجنسيات الأجنبية التي لا تسمح بلادهم للأتراك بتملك العقارات فيها، منع تملك العقارات في تركيا" 

وهي بذلك فتحت أبواب التملك أمام جنسيات جديدة وأعداد كبيرة من الأجانب.

 

  • تخفيض قيمة الضرائب:

قامت الحكومة التركية بالمساواة بين الأجنبي الراغب بتملك العقارات في تركيا والمواطن التركي عن طريقة جملة من التخفيضات على قيمة الضرائب المترتبة على العقارات وتشمل التخفيضات الضرائب التالية: 

  • تخفيض ضريبة القيمة المضافة للأراضي.

خفضت ضريبة القيمة المضافة على الأراضي المخصصة للبناء أو للاستثمار الزراعي من ١٨٪ إلى ٨٪ 

  • تخفيض القيم المضافة للشقق السكنية الكبيرة

قامت الحكومة بتعديل  ضريبة القيمة المضافة على الشقق السكنية، والمرتبطة بشكل مباشر لتصبح بين ١٪ إلى ٨٪ للشقق التي تصل مساحتها إلى ١٥٠ مترا" مربعا"

وتصل في حال المساحات الكبيرة التي تزيد عن ١٥٠ مترا" مربعا"، قد تصل إلى ١٨٪ 

  • تحديث قيمة الضريبة المضافة الخاصة بترميم الشقق السكنية.

تحتسب ضريبة القيمة المضافة في هذه الحالة بالنسبة إلى مساحة العقار وتكون بنسبة ١٪ في العقارات أقل أو تساوي ١٥٠ مترا" مربعا"

وتدرج قيمتها مع زيادة المساحة، لتصل إلى ١٨٪ في حال المساحات الكبيرة التي تزيد عن ١٥٠ مترا" مربعا".

 

  • الإعفاء من الضرائب:

قامت الحكومة التركية بإعفاء الأجنبي الراغب بتملك العقارات في تركيا من مجموعة من الضرائب وهي: 

  • ضريبة الطابو

خصصت الحكومة بعض المناطق بالإعفاء من ضريبة الطابو، وذلك تشجيعاً للتملك العقاري فيها، تبلغ قيمة ضريبة الطابو ٤٪ من قيمة العقار.

  • الإعفاء من ضريبة القيمة المضافة في بعض الشروط: 
    • يعفى الأجنبي الذي لا يقيم في تركيا، ولا يملك أي مكان سكن فيها.
    • أو لم يسبق له الإقامة في تركيا في الأشهر الستة  الأخيرة من السنة التي سبقت سنة شراء العقار.
    • عدم وجود عنوان مسجل في تركيا.
    • عدم وجود إقامة سارية المفعول في العام السابق للعام الذي اشترى فيه العقار.

 

  • قانون التقييم العقاري:

  • حرصاً من الحكومة التركية على مصلحة المستثمرين الأجانب قامت بإصدار قانون التقييم العقاري وهو وثيقة ضرورية لتملك العقارات في تركيا الهدف منها حماية المستثمر الأجنبي من الاحتيال العقاري أو الوقوع ضحية عدم معرفته الكافية للعقارات في تركيا، تتضمن وثيقة التقييم العقاري تقرير مفصل عن حالة العقار ومواصفاته المرتبطة بالمساحة والموقع والخدمات 

بالإضافة إلى تحديد للسعر الحقيقي الذي يستحقه العقار.

يتم الحصول على قانون التقييم العقاري من خبير مختص يعمل لصالح الحكومة التركية، أو شركة عقارية مختصة تملك رخصة إعطاء التقييم العقاري، يتيح قانون التقييم العقاري للمستثمر الأجنبي التملك الآمن للعقارات في تركيا.

لعبت هذه العوامل مجتمعة والمتمثلة بالتسهيلات الحكومية، دوراً كبيراً في زيادة إقبال الأجانب لتملك العقارات في تركيا رغبةً منهم بالاستفادة من أهم المزايا العالمية.

 

شراء عقار بالتقسيط في تركيا: 

من بين التسهيلات التي قدمتها الحكومية التركية للأجانب الراغبين بامتلاك عقارات في تركيا، ولا يمتلكون رأس المال الكافي إمكانية شراء العقارات بالتقسيط، كما يحق لمشتري عقار بالتقسيط أن يتمتع بكامل المزايا والتسهيلات المتاحة من قبل الحكومة التركية للأجانب، إن كان العقار يحقق الشروط المطلوبة.

ويوجد العديد من خيارات التقسيط المتاحة، نذكر منها: 

  • التقسيط عن طريق البنك: 

في هذه الحالة يتولى البنك دفع ثمن العقار بالكامل لمالك العقار السابق، وينتقل مشتري العقار بتعامله إلى البنك 

الذي يتفق معه على فترة محددة لدفع ثمن العقار، ودفعات شهرية محددة وفي هذه الحالة، يضع البنك العقار تحت الرهن ريثما ينتهي المشتري من دفع كامل المبلغ المتفق عليه.

  • التقسيط عن طريق الشركات العقارية: 

تتيح بعض الشركات العقارية إمكانية شراء العقارات بالتقسيط من خلالها وفي هذه الحالة يجب الانتباه إلى مصداقية الشركة، وإلى دقة التفاصيل المكتوبة بالعقد 

  • التقسيط عن طريق مشاريع الضمان الحكومي: 

مشاريع الضمان الحكومي هي مشاريع مشتركة بين الحكومة وشركات البناء الخاصة، حيث تتولى الحكومة عمليات البيع والإعلان ويمكن أن تشتري الشقق من مشاريع الضمان نقداً أو بالتقسيط.

أما فيما يتعلق بالتقسيط فهي توفر نوعين من العقود ، أحدهما يتعلق بفترة تقسيط قصيرة ، والثاني يتعلق بفترات التقسيط طويلة الأمد

 

شروط تملك الأجنبي للعقارات في تركيا:

  • الحصول على الموافقة الأمنية في حال قرب العقار من المواقع العسكرية
  • ألا تزيد مساحة العقار عن ٣٠ هكتار.
  • يجب ألا يكون الأجنبي من الجنسيات التي تحظر عليها الحكومة التركية التملك ضمن أراضيها.

 

أنواع العقارات التي يمكن للأجنبي أن يمتلكها في تركيا: 

لم تحدد الحكومة التركية للأجانب نوع العقارات التي يستطيعون امتلاكها، بلا تركت أمامهم الخيارات مفتوحة، ومن المعروف أن تركيا تمتلك تنوعا" كبيرا" في العقارات، والتي ينفرد كل منها بمزايا عديدة نذكر من أنواع العقارات: 

  • الشقق السكنية: 

يتوفر في تركيا العديد من خيارات الشقق السكنية المتنوعة 

والمختلفة المساحة، بين الشقق الصغيرة ذات النمط ١+١ وصولاً إلى الشقق ذات النمط ١+٥ تتميز الشقق السكنية في تركيا بأهميتها العالية في الاستثمار العقاري فإن كان خيارك موفقا" في اختيار الموقع والمواصفات المناسبة للاستثمار العقاري ستضمن  أرباح كبيرة ودائمة.

  • الفلل والشقق السياحية:

تركيا من أغنى بلدان العالم بالفلل والشقق السياحية، نظراً لأهميتها السياحية، والإقبال الكبير من قبل السياح من مختلف بلدان العالم.

وبالتالي فإن هذا النوع من العقارات يتمتع بمكاسب كبيرة ناتجة عن الاستثمار العقاري، كما تتمتع بفترة ذروة في بعض المواسم.

لا بد من أن نذكر أن أسعار العقارات السياحية مرتفعة بالمقارنة مع العقاران الأخرى.

  • العقارات التجارية:

تشتمل العقارات التجارية على المحال التجارية المتميزة بأهميتها الاستثمارية الكبيرة نظراً لتطور الاستثمار التجاري في تركيا.

بالإضافة إلى الشقق المكتبية والتي تعتبر من العقارات المهمة بالنسبة للشركات والبنوك الراغبون بفتح فروع جديدة في تركيا

  • أراضي البناء:

هي الأراضي المرخصة من الحكومة للبناء عليها، يتوجه الكثير من المستثمرين الأجانب باتجاه الأراضي السكنية من أجل بناء مشاريعهم الخاصة والاستثمار فيها مثل المدارس والمستشفيات والفنادق والعديد من المشاريع التي تحقق استثمارات ناجحة.

  • الأراضي الزراعية:

تتميز تركيا بأهميتها الكبيرة في الاستثمار الزراعي الذي يحقق مكانة مميزة عالمياً فهي تتميز بتنوع المحاصيل، وتحقيق كفايتها من الإنتاج الزراعي بالإضافة إلى التصدير إلى مختلف بلدان العالم.

يقصد بالأراضي الزراعية تلك التي خصصتها الحكومة التركية للاستثمار الزراعي، أو الاستثمار في الثروة الحيوانية، بالإضافة إلى الاستثمار في النحل والأسماك، من الواضح أن خيارات العقارات المتاحة للأجانب كثيرة ومتنوعة، فيمكن لامتلاك عقار في تركيا أن يحقق لصاحبه مستقبلا" واعدا" من كل النواحي.

 

أهمية الاستثمار العقاري في تركيا:

  • الاستثمار العقاري في تركيا آمن ومضمون النتائج، يضمن الاستثمار في مجال العقارات في تركيا الحفاظ على رأس المال وضمان زيادته في وقت قصير.
  • الموقع الجغرافي لتركيا الذي يضمن نجاح مختلف أنواع الاستثمار
  • الاقتصاد التركي المزدهر الذي يضمن الاستقرار في سوق العقارات التركي.
  • إقامة المشاريع الضخمة والمهمة التي تزيد من أهمية العقارات في تركيا وترفع من قيمتها الاستثمارية.
  • أهمية تركيا السياحية، فمن المعروف أن السياحة تسهم بشكل كبير في نجاح الاستثمارات بشكل عام، والاستثمار العقاري بشكل خاص.

 

أهم مناطق التملك العقاري في تركيا:

سنذكر أهم مناطق لتملك العقارات في تركيا للأجانب:

  • اسطنبول

تعتبر اسطنبول  العاصمة الاقتصادية والسياحية لتركيا، وتتميز بأهميتها الكبيرة وتطور اقتصادها نتيجة الإقبال الكبير من السياح، وإنشاء المشاريع الضخمة في اسطنبول بالإضافة إلى انتشار مختلف أنواع الاستثمار تسهم هذه العوامل مجتمعة في زيادة أهمية العقارات في تركيا المرتبطة بأفضلية الإقامة في اسطنبول عن مختلف المناطق الأخرى، بالإضافة إلى أهمية عقارات اسطنبول في الاستثمار العقاري.

  • أنطاليا

من المدن السياحية في تركيا والتي تلقى عقاراتها إقبالا" كبيرا" 

نتيجة أهميتها في الاستثمار العقاري، فهي تضمن استثمارا" رابحا" ومستمرا" بالإضافة إلى ارتفاع أسعارها نتيجة زيادة الطلب عليها.

لذلك تعتبر عقارات أنطاليا من الخيارات الموفقة للأجانب الراغبين بالتملك في تركيا.

  • طرابزون

تشتهر طرابزون بالإقبال الكبير من قبل المستثمرين الأجانب على عقاراتها، وبشكل خاص المستثمرين العرب، كما تتميز معظم مناطقها بغناها بالمعالم التاريخية والمعالم السياحية التي تجعل من طرابزون مقصد السياح بالإضافة إلى التنوع المعماري في طرابزون، وتوفر خيار الشقق الفاخرة والحديثة لذلك فإن طرابزون تضع الأجانب أمام العديد من الخيارات العقارية والتي تنفرد كل منها بالعديد من المزايا.

  • بورصة

من المدن الكبر في تركيا تعتبر مركزا" للصناعة والتجارة والزراعة ولا تخفى أهمية بورصة في الاستثمار العقاري على أحد 

فقد لقيت عقاراتها إقبالا" كبيرا" من قبل المستثمرين، تعتبر عقارات بورصة الخيار الاستثماري الأول للمستثمرين الأجانب. 

 

الأوراق المطلوبة لتملك العقارات في تركيا: 

  • الرقم الضريبي الخاص بالمستثمر الأجنبي.

يتم استخراج الرقم الضريبي من أي دائرة ضريبية في تركيا.

  • صورة عن جواز السفر مترجمة ومصدقة من الكاتب بالعدل.
  • أربع صور شخصية.
  • وثيقة التقييم العقاري

 

الأسئلة الأكثر شيوعاً والمتعلقة بتملك الأجانب للعقارات في تركيا:

  • هل يستطيع المستثمر الأجنبي استخدام لغته الأم في كتابة عقد شراء العقار؟ 

لا، يجب أن تكون العقود مكتوبة باللغة التركية مع وجود مترجم محلف في مختلف دوائر العقارات، يهتم بترجمة كامل التفاصيل وشرح مختلف النقاط للمستثمر الأجنبي  بلغته الأم.

  • في حال إلغاء عملية شراء ماذا يحدث؟ 

ينص عقد البيع والشراء على الغرامة المترتبة على أحد الأطراف في حال الطعن بالعقد 

  • هل يستطيع الأجانب تملك العقارات في تركيا بالتقسيط؟ 

نعم، ويوجد العديد من خيارات التقسيط المتاحة من قبل مشاريع الحكومة أو عن طريق الشركات العقارية أو يمكن التقسيط عن طريق البنك.

  • هل يستطيع الأجنبي توريث عقاره؟ 

نعم، تعود العقارات للورثة وتوزع حسب قانون التوريث في تركيا، وفي حال وجود مشكلة، يحتكمون أمام القضاء التركي.

لابد من أن الحكومة التركية قد حققت الأهداف المرجوة من جملة التسهيلات التي قدمتها، فإن الإقبال الكبير من الأجانب لشراء العقارات في تركيا سيكون نتيجة طبيعية للمزايا الكثيرة المتاحة.

 

لماذا أختار شركة بناء العقارية كمرافق في رحلة الاستثمار العقاري في تركيا ؟!


-تقوم بعقد شراكة مع شركات البناء الأكثر ثقة ونجاح في تشييد الأبنية والمجمعات السكنية في تركيا.
-تأخذ بيدك لاختيار العقار المناسب .
-تساعد عملائها في إجراءات الحصول على الإقامة العقارية ، الجنسية التركية ، جواز السفر التركي .
-توقيع العقود والأوراق المطلوبة وتصديقها قانونيا.
-شعارنا الجدية والمصداقية بالتعامل لنضمن لعملائنا الاستثمار العقاري الناجح في تركيا .

الوسوم
اقرأ أيضاً
أفضل مناطق السياحة في تركيا لشتاء 2023

أفضل مناطق السياحة في تركيا لشتاء 2023

19 تشرين ثاني/نوفمبر 2022
  • 225

قائمة بأهم المناطق السياحية التركية التي تستحق الزيارة في فصل الشتاء

مزايا شراء عقار قيد الإنشاء في تركيا

مزايا شراء عقار قيد الإنشاء في تركيا

20 تشرين ثاني/نوفمبر 2022
  • 233

قم بشراء عقار قيد الإنشاء في تركيا و تمتع بهذه الميزات

الاستثمار العقاري في أنطاليا تركيا

الاستثمار العقاري في أنطاليا تركيا

01 كانون أول/ديسمبر 2022
  • 239

قم بالاستثمار العقاري في أنطاليا و تمتع بهذه المزايا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك تجربة تصفح سهلة وممتعة
حسناً